Jumat, 02 Maret 2012

SALAM BERTUBI-TUBI

Perhatikan ibarat-ibarat di bawah ini

1.     حاشية الجمل على المنهج جـ 4 صـ 189
(قوله ورد سلام) أي مطلوب كل منهما أي الابتداء والرد بصيغة شرعية فخرج نحو سلام الله عليكم أو السلام على سيدنا أو مولانا أو السلام على من اتبع الهدى أو السلام على المسلمين فلا يجب الرد لعدم الصيغة الشرعية وكذا وعليكم السلام لا يجب فيه الرد لما ذكر
2.     فتح المغيث للحافظ السخاوي- (ج 2 / ص 182) 
(وأجتنب الرمز لها والحذفا … منها صلاة أو سلاما تكفى ) واجتنبت أيها الكاتب الرمز لها أي للصلاة والسلام على رسول الله ﷺ في خطك بأن تقتصر منها على حرفين ونحو ذلك فتكون منقوصة صورة كما يفعله الكسائي والجهلة من أبناء العجم غالبا وعوام الطلبة فيكتبون بدلا صلى الله عليه و سلم ص أو صم أو صلم أو صلعم فذلك لما فيه من نقص الأجر لنقص الكتابة خلاف الأولى 
3.     تحفة المحتاج في شرح المنهاج – (ج 12 / ص 29) دار الكتب العلمية
(قوله : وتضر في الابتداء) فلو قال وعليكم السلام فلا يكون سلاما ، ولم يجب رده والإشارة بيد أو نحوها من غير لفظ خلاف الأولى ، ولا يجب لها رد والجمع بينها وبين اللفظ أفضل ولو سلم بالعجمية جاز وإن قدر على العربية حيث فهمها المخاطب ووجب الرد نهاية ومغني . 
Pertanyaan
a. Apakah mengirim salam via sms atau surat dengan singkatan seperti Ass.., askum, assalamu’alaikum wr. Wb., dan sebagainya telah dapat dikategorikan salam yang wajib dijawab (termasuk shighat syar’iyyah) ? 
b. Surat permintaan doa yang bertumpuk dan semua mengandung tulisan salam atau titipan salam dari banyak orang. Apakah harus dibaca atau disampaikan dan dijawab semua (satu persatu) ? 

Jawaban
a.     Menyingkat shighotالسلام عليكم  dengan menggunakan huruf ‘ajam seperti Ass, Askum, dsb belum ditemukan referensi yang menyatakan sebagai shighot syar’i.
Kendati demikian, kebiasaan penulisanالسلام عليكم  dengan menggunakan singkatan-singkatan seperti di atas dalam konteks bahasa SMS tidak dilarang. 
REFERENSI
1.   Bughyah al-Mustarsyidin, hal. 276-277
2.   Ath-Thuruq al-Hukmiyyah, hal. 97-100
3.   Thoro`iq al-Hukmi fi asy-Syari’ah, hal. 352
4.   Ahkam as-Sulthoniyyah, hal. 219-220
5.    Al-Fiqh al-Islamiy, juz 8, hal.6127-6128
6.    Al-Mausu’ah al-Fiqhiyyah, juz 4, hal. 95-96
7.    Qurrotul ‘Ain, Juz 7 Hal. 317-318 
1.     حاشية قليوبي الجزء الرابع صـ 216
( وجواب سلام ) أي مطلوب كل منهما بصيغة شرعية , ولو من مصل علم قصده به أو بغير العربية لقادر عليها – إلى أن قال – وخرج نحو : سلام الله عليكم أو السلام على سيدنا أو مولانا  أو السلام على من اتبع الهدى أو السلام على المسلمين فلا يجب الرد لعدم الصيغة الشرعية . وكذا وعليكم السلام لا يجب فيه الرد لما ذكر لأن صيغته المطلوبة ابتداء السلام عليكم أو سلامي عليكم أو سلام عليكم وصيغته كذلك ردا , وعليهم السلام أو عليكم السلام وهذه الثانية تكفي في الابتداء أيضا 
2.       أنوار البروق في أنواع الفروق الجزء الثامن صـ 418
وما لم ترد نصوص الشرع به ، ولا كان في السلف بل تجددت أسباب اعتباره في عصرنا فتعين بمقتضى القواعد الشرعية فعله من إكرام الناس قال الأصل : هو ما في زماننا من القيام للداخل من الأعيان ومن إحناء الرأس له إن عظم قدره جدا ومن المخاطبة بجمال الدين ونور الدين وعز الدين وغير ذلك من نعوت التكرمة وأنواع المخاطبات للملوك والأمراء والوزراء وأولي الرفعة من الولاة والعظماء والإعراض عن الأسماء والكنى ومن المكاتبات بنعوت التكريم أيضا لكل واحد على قدره كتسطير اسم الإنسان الكاتب بالمملوك ونحوه من ألفاظ التنزل والتعبير عن المكتوب إليه بالمجلس العالي والسامي والجناب ونحو ذلك من الأوصاف العرفية والمكاتبات العادية ومن ترتيب الناس في المجالس والمبالغة في ذلك قال : فهذا كله ونحوه من الأمور العادية لم تكن في السلف ونحن اليوم نفعله في المكارمات والموالات .
وهو جائز مأمور به مع كونه بدعة مكروهة تنزيها لا تحريما ؛ لأنه لما تجددت هذه الأسباب صار تركها يوجب المقاطعة المحرمة فتعارض في فعلها المكروه ، وفي تركها المحرم ، وإذا تعارض المكروه والمحرم قدم المحرم
b.     Kalau seorang penerima salam, maka tidak wajib dibaca, dan apabila dibaca, maka wajib dijawab.
Mengenai titipan salam, wajib disampaikan oleh muballigh atau rasul, dan penerima salam wajib menjawabnya, dengan cara satu persatu bila imkan, dan sekaligus bila tidak imkan. 
REFERENSI
1.   Syarh  an-Nawawi, juz 5, hal. 211
2.   Al-Mausu’ah al-Fiqhiyyah al-Kuwaitiyyah, juz 25, hal. 160
3.   Nihayah al-Muhtaj, juz 3, hal. 492
4.   Hasyiyah ar-Romli ‘ala Asna al-Matholib, juz 4, hal. 183
5.    I’anah ath-Tholibin, juz 4, hal. 301
6.    Fatawa ar-Romli, hal. 555
7.    Asna al-Matholib, Juz 4, Hal. 185 
1.     شرح النووي على مسلم الجزء الخمسة العشر صــ  211
( أن جبريل يقرأ عليك السلام قالت فقلت وعليه السلام ورحمة الله ) فيه فضيلة ظاهرة لعائشة i وفيه استحباب بعث السلام ويجب على الرسول تبليغه وفيه بعث الأجنبي السلام إلى الأجنبية الصالحة إذا لم يخف ترتب مفسدة وأن الذي يبلغه السلام يرد عليه قال أصحابنا وهذا الرد واجب على الفور وكذا لو بلغه سلام في ورقة من غائب لزمه أن يرد السلام عليه باللفظ على الفور إذا قرأه. 
2.     الموسوعة الفقهية الكويتية الجزء الخامس والعشرون صــ 160
السلام بوساطة الرسول أو الكتاب السلام بواسطة الرسول أو الكتاب كالسلام مشافهة ، فقد ذكر النووي في كتابه الأذكار عن أبي سعد المتولي وغيره فيما إذا نادى إنسان إنسانا من خلف ستر أو حائط فقال : السلام عليك يا فلان ، أو كتب كتابا فيه : السلام عليك يا فلان ، أو : السلام على فلان ، أو : أرسل رسولا وقال : سلم على فلان ، فبلغه الكتاب أو الرسول وجب عليه أن يرد السلام . صرح بذلك الشافعية والحنابلة ، قال النووي : قال أصحابنا : وهذا الرد واجب على الفور ، وكذا لو بلغه سلام في ورقة من غائب وجب عليه أن يرد السلام باللفظ على الفور إذا قرأه . 
3.     نهاية المحتاج – الجزء الثالث صــ 492
وإذا فاته صوم الثلاثة في الحج لزمه قضاؤها ولا دم عليه ، ولا يجب عليه تقديم الإحرام بزمن يتمكن من صوم الثلاثة فيه قبل يوم النحر إذ لا يجب تحصيل سبب الوجوب .
4.     حاشية الرملي على أسنى المطالب شرح روض الطالب الجزء الرابع صــ 183
قوله وإن سلم عليه جماعة دفعة أو مرتبا ولم يطل الفصل بين سلام الأول والجواب قوله كفاه أن يقول وعليكم السلام قال بعض المتأخرين هذا إذا سلموا دفعة أما لو سلموا واحدا بعد واحد وكانوا كثيرين فلا يحصل الرد لكلهم إذ قد مر أن شرط حصول الرد أن يقع على الفور قال وهذا لا ينبغي أن يفهم غيره  ا هـ
5.     فتح المعين بشرح قرة العين بمهمات الدين مع أعانة الطالبين الجزء الرابع صــ 301
( عن جمع ) أي إثنين فأكثر فيسقط الفرض عن الباقين ويختص بالثواب فإن ردوا كلهم ولو مرتبا أثيبوا ثواب الفرض كالمصلين على الجنازة ولو سلم جمع مرتبون على واحد فرد مرة قاصدا جميعهم وكذا لو أطلق على الأوجه أجزأه ما لم يحصل فصل ضار . 
6.     فتاوى الرملي صــ 555
( سئل ) عن إرسال السلام للغائب هل يكفي فيه سلم لي على فلان ، والرسول وكيل فيقول السلام عليك من فلان أو فلان يسلم عليك أم لا بد من صيغة السلام وهل الكتابة كناية بالسلام فلا بد من التلفظ أم تكفي ويجب بها الرد ؟ ( فأجاب ) بأنه لا بد من صيغة السلام ولو من الوكيل لفظا أو كتابة ويجب الرد في الأولى باللفظ وفي الثانية به أو بالكتابة .
7.     أسنى المطالب في شرح روض الطالب الجزء 4  صـ 185
ويسن إرسال السلام إلى غائب عنه برسول أو كتاب ويجب على الرسول التبليغ للغائب لأنه أمانة ويجب على الغائب الرد فورا باللفظ في الرسول وبه أو بالكتابة في الكتاب ويستحب الرد على المبلغ أيضا فيقول وعليه وعليك السلام

0 komentar:

Poskan Komentar

 

jancok © 2008. Design By: SkinCorner